ما هي أسباب العقم؟

41-1.jpg

هل أخبرهم أم لا؟ أنني أعاني من العقم وسوف أبدأ علاج الخصوبة.

هل تعتقدين إنه أمر مخجل؟ بالطبع لا.. لأن العقم هو مشكلة شائعة ولا يقتصر على المرأة وحدها فقط، فيمكن أن يكون سبب الإصابة بالعقم من قبل النساء أو الرجال على حد سواء.

يعاني العديد من الأزواج من حالة العقم ويبحثون عن مساعدة لحدوث الحمل، وغالباً ما يُعتقد أن المرأة هي السبب. ومع ذلك فإن ثلث حالات العقم يُعزى السبب فيها إلى المرأة والثلث الآخر يُعزى إلى الرجل، والثلث الأخير يكون نتيجة مشاكل من الطرفين أو نتيجة أسباب غير مفسرة أو واضحة.

 

أسباب العقم   

تكون معظم حالات العقم عند النساء بسبب مشاكل الإباضة  الناتجة عن الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو قصور المبيض الأساسي، أو انسداد قناة فالوب بسبب التهاب الحوض، بطانة الرحم، أو الجراحة الخاصة بالحمل خارج الرحم والأورام الليفية.

في بعض الأحيان، ترتبط حالة العقم عند النساء بمشكلة الهرمونات، وهنا قد تشمل الأعراض: تغيرات جلدية بما في ذلك ظهور المزيد من حب الشباب، التغيرات في الرغبة الجنسية، نمو الشعر الداكن على الشفاه والصدر والذقن، فقدان الشعر أو ترققه وزيادة في الوزن. وهناك أعراض أخرى مثل ظهور إفرازات بيضاء لبنية من الحلمات غير مرتبطة بالرضاعة الطبيعية، والألم أثناء العلاقة الزوجية.                                    أما أسباب العقم عند الرجال فتعود  بسبب دوالي الخصية أو رض وصدمة أو تلف الحيوانات المنوية، أو نتيجة تناول المشروبات الكحولية أو بسبب بعض الأمراض مثل السكري، التليف الكيسي، أمراض المناعة الذاتية، الالتهابات، الاضطرابات الهرمونية والوراثية.ويمكن أن تشمل أعراض الإصابة بالعقم، التغيرات في نمو الشعر، التغيرات في الرغبة الجنسية، الألم أو الورم، تورم الخصيتين، مشاكل الانتصاب والقذف، والخصيتين الصغيرتين.  متى يجب استشارة الطبيب؟  إذا كان عمرك أقل من 35 عاماً وتحاولين الحمل دون نجاح لمدة عام ، فيجب استشارة الطبيب.  أما النساء اللواتي يبلغن 35 عاماً أو أكبر فيجب عليهن زيارة الطبيب بعد 6 أشهر من محاولة حدوث الحمل. يمكن علاج العقم سواء عن طريق الأدوية، الجراحة، التلقيح الاصطناعي والتقنيات المساعدة على الإنجاب، وفي كثير من الأحيان يتم الجمع بين هذه العلاجات.   ويوصي الأطباء بعلاجات محددة للعقم بناء على: نتائج الاختبارات، المدة الزمينة لمحاولة حدوث الحمل، عمر الرجل والمرأة والحالة الصحية العامة لكليهما.

© 2019 مركز إيف للإخصاب. جميع الحقوق محفوظة.