8 نصائح للحد من الإجهاد أثناء الحمل

8-ways-1.jpg

لا تدرك العديد من النساء الحوامل مقدار الضغط والتوترعليهن، وماهي الآثار السلبية التي يمكن أن يسببها الإجهاد المفرط لهنّ ولأطفالهن. من الأهمية بمكان ما أن تولي اهتماما أكبر لصحة ورفاهية طفلك.

1- قولي “لا”
لا بأس من اختيار البقاء في المنزل للراحة، وخاصة إذا كنت تعانين من غثيان الصبح. تذكري أن الحد من التوتر مهم جداً لصحتك وصحة طفلك، وإن التقليل من المشاركة الأحداث والمواعيد سيساعدك بشكل جيد.

 

2- الاستعداد
لا يمكن التبؤ بالطقس الشتوي، لذا يجب عليكِ الاستعداد قدر الإمكان. تأكدي من أن الحقائب الخاصة بالمستشفى جاهزة، على الرغم من أن موعد ولادتك لبعد عدة أشهر، فلا يوجد أي شي يدعو إلى عدم الاستعداد لأي ظرف طارئ. عند السفر احتفظي بالثياب السمكية والقفازات والقبعات وأي ملابس أو أشياء أخرى تبقيك دافئة أنتِ وطفلك.

 

3- التمارين بشكل يومي
تعتبر ممارسة التمارين الرياضية وسيلة لتخفيف الضغط والتوتر، ويبقى الأمر ذاته أثناء الحمل. إن المشي لمدة 20-30 دقيقة  قد يساعدك في التخلص من الضغط. وهذا الأمر يختلف من إمرأة حامل إلى أخرى، لذا يجب التحدث إلى طبيبك للحصول على توصيات حول التمارين المناسبة لحالتك قبل البدء بها.

 

4-  النوم بهدوء
من المهم جداً أثناء الحمل النوم بشكل  جيد ولوقت إضافي عما كنتِ معتادة عليه. فتجربة المولود الجديد قد تكون رائعة ولكنها في الوقت نفسه ستفقدك الراحة اليت ستحتاجين إليها. حاولي إضافة بعض الوقت للراحة، سواء أكان ذلك عبارة عن غفوة في فترة مابعد الظهيرة  أو النوم بشكل مبكر، فإن الحصول على هذه الساعات الإضافية من النوم سيكون مفيداً لكِ.

 

5- طلب المساعدة
يعد زوجك وأفراد أسرتك والأصدقاء المقربين أكثر الأشخاص الذين يمكنكِ طلب المساعدة منهم، لتتمكني من عدم إجهاد نفسك خلال هذا الموسم، فلا ضير من طلب المساعدة، فقد لا تدركين مقدار الضغط والتعب الذي تعرضين نفسك له، فمساعدة هؤلاء الأشخاص يفيدك في المواقف الصعبة.

6- ارتداء ملابس مريحة
عليكِ دائماً  التفكير ما الأنسب لارتدائه من أجل أن تشعري بالراحة. لذا من الأفضل أن ترتدي ملابس تضم بطنك الكبيرويمكنك الجمع بين مجموعة من الملابس المريحة، على سبيل المثال، الفستان ذو الخصر الذي يراعي حجم بطنك ومكشوف الأكتاف بطريقة مريحة وجميلة، ويمكنك أيضاً ارتداء بنطال مطاطي أسود مع بلوزة فضفاضة وحذاء مريح.

 

7- مراقبة نوعية الطعام
يجب عليكِ اجراء الموازنة بين الوجبات مع تناول مجموعة مختارة من الأطعم الغنية بالمواد المفيدة لكِ ولطفلك. إذا كنتِ تعانين من حرقة أثناء الحمل، عليكِ تجنب تناول الأطعمة الحمضية أو التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم. فكري في إضافة الأطعمة التالية إلى نظامك الغذائي: منتجات الألبان، البطاطا الحلوة، البيض، البقوليات، البروكلي، الخضار الورقية واللحوم الخالية من الدهون والتوت والحبوب الكاملة.

 

8- التسوق
 سيكون موضوع التسوق صعباً  بالنسبة لكِ، ولا يتوقف الأمر فقط بسبب آلام الظهر نتيجة حمل الأكياس، وإنما بسب أيضاً الوقوف الطويل على قدميكِ مما يزيد من حالة تورمهما. لذلك قد يكون التسوق عبر الانترنيت هو الحل لكِ.

© 2020 مركز إيف للإخصاب. جميع الحقوق محفوظة.