التلقيح المجهري المصغر

تسمح عملية تجميد البويضات بالتحكم بالساعة البيولوجية للجسم، وتوسيع خيارات توقيت الإنجاب والحفاظ على البويضات ذات الجودة العالية لفترة من الزمن. وهذا الأمر أصبح طريقة فعالة تلجأ إليها النساء اللواتي يرغبن في تمديد سنوات الإنجاب، وبات اللجوء لإجراء هذه العملية مرغوباً به بشكل متزايد. وتساعد عملية تجميد البويضات النساء المصابات بمرض السرطان واللواتي سيخضعن للعلاج الكيميائي أو لعلاجات الأشعة، مما سيلحق الضرر بصحة البويضات، وبالتالي يمكن جمع البويضات وتجمديها قبل الخضوع للعلاج، ومن ثم استخدامها في وقت لاحق في علاجات التلقيح الاصطناعي.  


تجميد البويضات

زورونا اليوم

© 2019 مركز إيف للإخصاب. جميع الحقوق محفوظة.