الحقن المجهري

إن عملية الحقن المجهري أو التلقيح الاصطناعي خارج الجسم في المختبر، تعتمد على عملية جمع البويضات من الزوجة والحيوانات المنوية من الزوج وتلقيحهم في مختبر الأجنة تحت ظروف معينة وبآليات طبية محددة.

ويتم استخراج البويضات من مبيضي المرأة بعد خضوعها للتحفيز الهرموني، وكذلك استخراج الحيوانات المنوية التي يتم فصلها عن المكونات الأخرى في السائل المنوي، بعد ذلك يتم حقن الحيوانات المنوية بالبويضة ضمن سائل في حاضنة خاصة. 

إن حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولي أو الحقن المجهري، هو إجراء موضعي يساعد في التحكم والاختيار الدقيق للحيوانات المنوية ذات الشكل الجيد والجودة العالية وذلك من خلال استخدام الميكروسكوب، وتتم العملية من خلال إبرة رفيعة يتم حقن حيوان منوي واحد مباشرةً داخل كل بويضة ناضجة من ثم توضع في ظروف مهيئة ليتم إخصابها.

ويوصى باللجوء إلى استخدام الحقن المجهري من أجل اختيار أفضل الحيوانات المنوية لتخصيب البويضات، وبالتالي تقليل من خطر الحصول على جنين غير صحي.

لقد تم تصميم الحقن المجهري من أجل جعل عملية الإخصاب أكثر فاعلية، وبالتالي تحسين من مستوى معدلات النجاح. إذا بالنسبة للأزواج الذين  يواجهون صعوبة في حدوث الحمل لأسباب يتعذر تحديدها، يعتبر هذا الإجراء خياراً ممكناً لتحقيق حلمهم بالأبوة.


احجز موعدك

زورونا اليوم

© 2019 مركز إيف للإخصاب. جميع الحقوق محفوظة.